رَجُلٌ عَلا بِفِعَالِهِ الجَوْزَاءَ


رَجُلٌ عَلا بِفِعَالِهِ الجَوْزَاءَ


1010032_596463730383931_1986685741_n

عثمان بن عبدالله العثمان

جادت قريحتي بهذه الأبيات في أخي الأكبر أبي سامي أ. مسفر بن غالب الضويحي رئيس بلدية محافظة الأفلاج السابق ، و الذي حطت قدماه في محافظة الزلفي رئيسا لبلديتها :

1. رَجُلٌ عَلا بِفِعَالِهِ الجَوْزَاءَ

مُسْتَثْمِرَاً فِي وَقْتِهِ الأجْزَاءَ

2. تَلْقَاهُ مُذْ فَلَقِ الصَّبَاحِ مُشَمِّرَاً

دَوْمَاً يَفِي الإنْجَازَ و الإضْفَاءَ

3. يُعْلِي صُرُوْحاً ما لَمِحْنَا مِثْلَهَا

فِي كُلِّ نَاحِيَةٍ تَرَى الإحْيَاءَ

4. فِيْهِ السَّمَاحَةُ أصْلُهَا مُتَجَذِّرٌ

تُغْذِي جَميْعَ البِيْدِ و الأنْحَاءَ

5. أكْرِمْ بِهِ مِنْ رَائِدٍ مُتَألِقٍ

ألْغَى دُرُوْبَ الكَدِّ و الإعْياءَ

6. كُلُّ المَسَاعِي أثْمَرَتْ بِعَطَائِهِ

صُوَرَاً تجَلَّتْ رَوْعةً و بَهَاءَ

7. هَلّا شَكَرْتُمْ مُسْفِرًاً بِتَحِيَّةٍ

فَهُوَ الَّذِي يَسْتَأْهِلُ الأضْوَاءَ

أسال الله لأبي سامي و لعقبه أبي ياسر أخي المهندس سليمان العايد التوفيق و الإعانة .


أضف تعليق