من ذكرياتي


من ذكرياتي


1010032_596463730383931_1986685741_n

عثمان العثمان

في بداية ظهور الجوالات الذكية اقتنيت جوال الباندا من شركة نوكيا ، فلقيت إزاء ذلك هجمة شرسة من البعض ، و ذلك لأن به فقط خاصية التصوير ، و اليوم أشاهد أولئك الصحب وهم يخرجون في كل مناسبة متوشحين بأغلى البشوت ، مصرين على التقاط عدد هائل من الصور لهم ، بسبب أو بدونه ، فيا للعجب .

ما الذي تغير ؟ هل هي القناعات أم أن المجتمع تفسخ أهله من قوانينه الصرامة ؟ إذا فالمسألة في قناعاتي ليست من باب التورع ، بل هي الخوف من نظرات الانتقاد و الترصد ، و هكذا يمضي العقلاء في يومنا الحاضر نحو الانجراف خلف مظاهر زائفة لا طائل تحتها ، و قد تناسوا أنهم قدوة لغيرهم .

و الذي أراه ألا نستعجل في إطلاق الأحكام المطلقة قبل أن نخصع الأمور المستجدة للتجربة ، و هذا ماحصل فعلا بعد ذلك عندما بدأنا في توظيف تلك الوسائل الحديثة في جوانب مشرقة ، عادت علينا و على مجتمعنا بالفائدة ، و لنا في القنوات المحافظة مثال يحتذى .

 يجب علينا لزاما ألا نندفع في توجهاتنا مع أي كان ، بل علينا أن نعمل العقل ، بعد أن نطبق ما جاء في كتاب الله و سنة رسوله بحذافيرهما ، فهنا فقط يمكننا الإذعان و التصديق ، ختاما لا للتقليد الأعمى و لا للانجراف خلف الأهواء والشهوات .