بإشراف قسم التوعية الإسلامية مدارس ليلى تفعل مشروع ” أنت الأمل “


بإشراف قسم التوعية الإسلامية مدارس ليلى تفعل مشروع ” أنت الأمل “


ad5Je

الإعلام التربوي – بنات

انطلاقا من المشروع التربوي” انت الأمل ” استضافت ورحبت مدرسة مجمع تحفيظ القران الكريم الأول بليلى بجميع مدارس ليلى – المتوسطة والثانوية –  وهي كالتالي-  ثانوية المقررات والثانوية الثالثة المجمع الأول –  المتوسطة الرابعة  – المتوسطة الثالثة –  نوابغ الأجيال الأهلية – المتوسطة الثانية لتفعيل ملتقى مشروع  “أنت الأمل” تحت إشراف قســم التوعية الإسلامية –بنات – والذي يهدف إلى المحافظة على الممتلكات العامة وغرس القيم والايجابية والطموح تجاه الوطن بجهود ومتابعه من رائدة التوعية الاسلامية أ/  أ لطيفه الغياثات .

وكان الملتقى رائعاً  بحضوررئيسة قسم التوعية الاسلاميه أ/ هند البشر – ومشرفة التوعية الاسلامية/  أسماءالبشر –  ومديرة الاشراف أ/  عبير الزهراني ورئيسة قسم التدريب التربوي أ/ رفعه الردعان ومشرفة  التخطيط المدرسي أ/ الجوهره الكويران ومشرفة تعليم الكبيرات  أ/ شقراء الدوسري كما حضره مديرات المدارس ومسؤولات التوعية – وكانت فقرات الملتقى على النحوالتالي :

-أوبريت

- مقدمة البرنامج

- كلمة عن منسوبات المدرسة أ / نوره الفضلي

- فلاش أنت الأمل

-عرض أترك طموح

-كلمة عن الممتلكات العامة

-فلاش لاتيأس

-كلمة عن حقوق الأماكن العامة في الدين  لطالبات الثالث ثانوي

- حوار بين اليأس والأمل

-عرض -رقي إنسان- والذي أبرز فيه اشهر السعوديات المتميزات اللاتي خدمن الوطن

-لأجلك يا أغلى وطن عرضٌ تبيَّن فيه همّة طالبات مجمع التحفيظ من خلال كتابة التغريدات بهذا الشأن

-عرض بعض الاعمال التطوعية لطالبات المصلى

تم البرنامج  بمشاركة عدد من الطالبات و من أبرزهم طالبات الصف الثاني ثانوي والثالث ثانوي ، كما خُتم البرنامج بكلمه لرئيسة قسم التوعية الاسلامية أوضحت فيه فكرة البرنامج وأهدافه وناقشت طالبات المدارس في مدى استفادتهم من البرنامج وشكرت المدرسة ورائدة التوعية الاسلاميه وطالبات المجمع ..

مع تقديم شهادات شكر للمدرسة ورائدة التوعية الإسلامية .

( _  بخطى ثابته مدروسة نفذ الملتقى فشكراً لقسم التوعية

الإسلامية وكل من شارك في الإعداد والتفعيل .

 شكراً بباقات  من الكادي  لرئيسة قسم التوعية الإسلامية على التواصل مع قسم الإعلام التربوي

وحرصها على توثيق الفعاليات دليل العطاءات المتميزة …


أضف تعليق