مشاريع الخير في محافظة الأفلاج


مشاريع الخير في محافظة الأفلاج


409

حمد بن عبدالله المواش

المبنى المدرسي هو أحد الركائز الأساسية في منظومة العمل التعليمي والتربوي ويمثل أساس البيئة المدرسية ولذا كان الاهتمام به كبيرا والعناية فائقة من لدن حكومتنا الرشيدة التي ترصد الميزانيات الضخمة سنويا من أجل إنشاء المباني المدرسية الجديدة وتأهيل وترميم وصيانة المباني القديمة ومن جانب آخر استثمرت وزارة التربية هذه المخصصات أيما استثمار فانتشرت المباني المدرسية الحكومية في كل مدينة وقرية وهجرة وأصبحت شواهد بارزة على حجم الانفاق وتضافر الجهود وتمكنت الوزارة من التخلص من مئات المباني المستأجرة والتي كانت تمثل تحديا كبيرا .
ومن جهود الوزارة هذا العام أن تم استلام مايزيد على ستمائة مدرسة حتى الآن ومتوقع استلام ثلاثمائة مدرسة أخرى قبل نهاية العام ولا تزال الوزارة ممثلة في وكالة المباني وبدعم ومتابعة كبيرين من سمو الوزير ومعالي النواب تسير بخطى واثقة نحو توفير المباني التعليمية الملائمة لأبنائنا الطلاب وبما يتوافق مع متطلبات العصر وما يخدم أهداف التعليم المطور ويهيء البيئة التعليمية المنشودة وتطويرها من خلال البحوث والدراسات والافادة من تجارب الآخرين وبيوت الخبرة في هذا الميدان .
ومحافظة الأفلاج كغيرها من محافظات مملكتنا الغالية حظيت بنصيب وافر من المشاريع التعليمية فقد تم وخلال السنتين الأخيرتين. فقط استلام عدد( 13) مدرسة بتكلفة بلغت (41444276 ريالا ) ويجري حاليا تنفيذ عدد ( 11 ) بتكلفة : 35094066 ريالا ، كما تم طرح عدد ( 5) مشاريع مدرسية في منافسة عامة ويتوقع ترسيتها قريبا .
وتمثل المباني المستأجرة حاليا نسبة (17٪) من جملة أعداد المدارس ويتوقع انخفاض هذه النسبة بعد استلام المشاريع الجاري تنفيذها حاليا .
في الختام نشكر الله سبحانه وتعالى على توفيقه ثم نشكر حكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهم الله على دعمهم لقطاع التعليم بعامة وقطاع المشاريع بشكل خاص كما نشكر سمو وزير التربية والتعليم وأصحاب المعالي النواب والزملاء بوكالة المباني وعلى رأسهم سعادة المهندس فهد الحماد المشرف على الوكالة ومدراء العموم وكافة مسؤولي الوكالة لدعمهم ومساندتهم للمحافظة في هذا المجال .


أضف تعليق