أهلا بأمير الرياض و نائبه


أهلا بأمير الرياض و نائبه


940-e1388526744961

محمد بن مبارك الزايد

لقد غمرني شعور صادق بالفرحة و البهجة ، و أحاطتني لحظات هائلة من السرور و الغبطة ، حال سماعي نبأ زيارة سمو أمير منطقة الرياض و سمو نائبه لمحافظتنا البهية الأفلاج ، فأهلاً و سهلاً بمقدمهما و على الرحب و السعة . إن مرد هذا الأنس الذي أجده في قلبي و عميق وجداني حيال هذه الزيارة المباركة بإذنه تعالى أن الوطن كان ولا يزال في أيد أمينة ، عقدت العزم و حثت الخطى الواثقة نحو التقدم و الرقي و الازدهار في كافة المجالات و في مختلف النواحي .

و ها هي اليوم و بعون المولى و توفيقه ثم بعزم الرجال الأوفياء تسعى عازمة و جاهدة إلى ترجمة الخطط المرسومة بحرص و تفان إلى واقع ملموس ينعم به أبناء الوطن و بناته في كل جزء من أجزائه الغالية . إنها ارتأت بثاقب بصرها و حكمتها أن تكون و بلا حواجز أو موانع بجانب المواطن لتسمع منه بكل اهتمام ما يشغل باله و ما يختلج في دواخله ، لتلبي له حاجاته و تحقق له آماله ، في حاضر أيامه و مستقبلها ، بلا تسويف أو تباطؤ .
و إنها بهذه اللحمة تكمل حكاية وطن كبير ابتناه المؤسس العظيم طيب الله ثراه ، و تؤكد للقاصي و الداني أن الجميع في هذه الأرض المباركة هم محل اهتمامها و عنايتها ، و لأجل هذه الغاية النبيلة تبذل قصارى جهدها بلا كلل أو ملل ، وتسابق الزمن في تحقيق ذلك . أسأل الله جلت قدرته أن يوفق القيادة الحكيمة و على رأس سدتها خادم الحرمين الشريفين و ولي عهده الأمين و النائب الثاني إلى كل ما فيه خير و نماء لهذا الوطن المعطاء ، داعياً المولى أن يجعل كل ما يبذلونه في موازين حسناتهم يوم يلقونه ، إنه سميع مجيب ، و صلى الله و سلم على نبيه و خاتم رسله .


أضف تعليق