آمال منشودة في عهد سلمان


آمال منشودة في عهد سلمان


1010032_596463730383931_1986685741_n

عثمان بن عبدالله العثمان

كثيرة هي الغايات التي نؤملها في هذا العهد الزاهر بإذن الله تعالى ، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، ولعل من أهمها شأنا :
١. تعزيز اللحمة الوطنية بين الحاكم والمحكوم ، وبين أقطاب المجتمع وشرائحه المختلفة .
٢. بث روح التسامح بين أطياف المجتمع ، وتجنيب ذويه توقد نار العصبيات القبلية والنزاعات العرقية والمذهبية .
٣. التوسع في إشراك المواطن برأيه وفكره في كل النواحي المتعلقة به .  
٤. بناء جيش قوي قادر على مواجهة كل من تسول له نفسه الاعتداء على تراب هذا الوطن .
٥. التنوع في مداخيل الثروة الوطنية ، وعدم قصرها في مجالات معينة .
٦. التخلي عن بعض الأنظمة السائدة ، والتي طال بها العهد ، وإحداث أخرى تلائم العصر الحديث وظروفه المتغيرة .
٧. العناية بأصحاب العقول واستقطابهم وتبنيهم ، وإتاحة الفرصة لهم لتقديم ما لديهم من أفكار وإسهامات .
٨. الإفادة مما لدى الدول والأمم الأخرى والتي سبقتنا في الجوانب الحضرية المتقدمة ، وفق مايناسب معتقداتنا وخصوصيتنا .
٩. تكليف المسئولين بزيارة المناطق والمحافظات للاطلاع عن كثب عما تحتاجه من خدمات ضرورية ، والعمل على تذليل كافة الصعوبات والعوائق .
١٠. تنمية المدن والمحافظات الصغيرة ، وتزويدها بكل ما يلزمها من احتياجات ملحة ، تضمن استقرار أهلها وعدم نزوحهم للعاصمة وللمدن الكبرى المكتضة بالسكان .
١١. تسريع وتيرة العمل في المشاريع القائمة والمستقبلية ، والتعاقد مع شركات متخصصة تفي بكافة المتطلبات دون تأخير أو مماطلة .
١٢. خلق فرص وظيفية جديدة ونوعية لعامة الشعب ، تسهم في حل مشكلة البطالة ، وتخفف من آثارها الوخيمة .
١٣. حث أصحاب رؤوس الأموال الضخمة والشركات الكبيرة في تنمية المجتمع والمساهمة في رقيه ونهوضه ( المسئولية المجتمعية ) .
١٤. محاربة الفساد بشتى أشكاله وطرائقه ، وكف يد المتهاوين بمصالح البلاد والعباد ، وتنحيتهم من مناصبهم ، واسترداد ما سلبوه من المال العام .
١٥. تضييق الخناق على أصحاب الأهواء والأجندات الضالة ودرء شرهم ، ومحاربتهم واستئصال شأفتهم ، والقضاء عليهم قضاء مبرما .
١٦. حماية المستهلك من جشع التجار والمتلاعبين بالأسعار والتصدي لهم ، وفضح أساليبهم في خداع الناس والإضرار بهم .
١٧. نصرة قضايا المسلمين وغيرهم العادلة ، والوقوف إلى جانبهم حتى يستعيدوا حقوقهم المسلوبة .
١٨. التركيز على أهم الأولويات وتكريس وجودها ، والبدء بالأهم فالمهم .
١٩. توجيه وسائل الإعلام المختلفة لما يحقق المصلحة العامة للوطن والمواطن ، في ظل توازن يكفل للجميع إبداء رأيهم بكل شفافية وتجرد .
٢٠. المحافظة على قيم المجتمع وأخلاقه المثلى ، وتربية النشأ على احترام الآخرين ، وعدم العبث بالممتلكات العامة والخاصة .
والله من وراء القصد .

أضف تعليق